منتدي لخدمة موظفي الإدارة و الطلبة و أولياء الأمور
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأدارة المدرسية الناجحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr:mohamed



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 14/04/2013

مُساهمةموضوع: الأدارة المدرسية الناجحة   الأربعاء أبريل 24, 2013 10:51 am

الإدارة المدرسية الناجحة حسب رأينا يجب أن تتضمن الأمور التالية:

1- القدوة الطيبة:

يجب أن يكون مدير المدرسة قدوة طيبة ومثال يحتذى به من قبل

عناصر إدارته من حيث التمسك بعمله, وفي إيمانه, واعتزازه به, وفي

مظهره, وثقافته, وخلقه, وسيرته, وفي أبوته, وأخوته.

2- الثقة المتبادلة:

يجب أن يعمل المدير على أن يزرع الثقة بقدراته , وإمكانياته الإدارية

في كافة المجالات والنشاطات في نفوس موظفيه ومدرسيه وطلابه

وعماله , كما يبادلهم الثقة المتبادلة التي تشكل الدعامة الأولى لنجاح

الإدارة المدرسية في مهامها وإعمالها
3- خلق المناخ المناسب :

خلق المناخ الصالح على أساس من الاستقرار والطمأنينة وحسن التفاهم

والبعد عن العنف والخلافات والتباغض والحرص على التعاطف

والتعاون والمودة والألفة مع اليقظة التامة من أهم المقومات الإدارة

المدرسية الناجحة.

4- تفويض السلطات:

من المهم أن يقوم مدير المدرسة بتفويض العاملين معه بعض

الاختصاصات والواجبات والمسؤوليات والالتزامات , مع منحهم في

نفس الوقت كل السلطات الضرورية لتنفيذ أعمالهم , وتعريف كل معلم

بملكيته للمدرسة وبأنه جزء منها. أن هذا التفويض سوف يسمح للمدير

بالتفرغ للسياسة العامة والأمور الجوهرية بالمدرسة
5- التعرف على العاملين :

من الضروري أن يتعرف المدير على العاملين معه وذلك بالوقوف على

قدراتهم ومواهبهم واستعداداتهم وإمكانياتهم وإسناد العمل المناسب لكل

منهم مع توجيههم وإرشادهم بالطرق الصحيحة. بالإضافة إلى مكأفاة

المجدين منهم وتشجيعهم والأخذ بيد المقصرين والارتقاء بهم .

6- أسلوب القيادة الرشيدة:

يقوم هذا الأسلوب على الديمقراطية, والحكم الذاتي, والقيادة الجماعية,

ومركزية التخطيط, ولا مركزية التنفيذ, والبعد عن النط الديكتاتوري في

إنجاز الأعمال المطلوبة.

خصائص الإدارة المدرسية:

من خلال ما تقدم رأينا إن الإدارة المدرسية يجب أن تكون نموذجا

صالحا في العلاقات الإنسانية, وفي سير العمل, وفي التعاون, وأتـباع

الأساليب الديمقراطية, وهي بذلك تكون أداة للديمقراطية الحقيقة وفي

ذلك من المزايا الكثير.

ولكي تنجح الإدارة المدرسية في عملها، ينبغي أن تتصف بالخصائص

التالية:

أولا: أن تكون إدارة هادفة:

وهذا يعني أنها تعمل وفق أهداف محددة عن طريق التخطيط السليم, ولا

تعتمد على العشوائية أو التخبط أو الصدفة في تحقيق غايتها.

ثانيا – أن تكون إدارة إيجابية:

أي يجب أن لا تركن إلى السلبيات أو المواقف بل بكون لها الدور

القيادي الرائد في مجالات العمل وتوجيهه والإشراف عليه.

ثالثا – أن تكون إدارة اجتماعية:

وهذا يعني أن تكون بعيدة عن الاستبداد والتسلط, ومستجيبة للمشورة

ولأخذ بآراء الجماعة, مدركة للصالح العام, عن طريق عمل جاد

مخلص, مشبع بالتعاون والألفة.

رابعا _ أن تكون إدارة إنسانية:

يعني أن تكون الإدارة المدرسية إدارة إنسانية هو أنها يجب إلا تنحاز

إلى أراء أو مذاهب فكرية أو تربوية معينة , قد تسئ إلى العمل التربوي

لسبب أو لآخر بل ينبغي أن تتصف بالمرونة دون إفراط , وبالتحديد

دون إغراق , وبالجدية دون تزمت ’ وبالتقدمية دون غرور , وأن

تحرص على تحقيق أهدافها بغير قصور أو مغالاة .

تلك هي أهم المعايير التي ينبغي أن تتوفر في الإدارة المدرسية, حتى

تتمكن من تأدية مهامها بكفاءة ونجاح. وعدم وجود هذه المعايير أو

حتى أحدهما , قد يؤدي إلى عرقلة الإدارة عن تأدية مهامها بالشكل

المناسب وخصوصا إذا ما علمنا أن الإدارة المدرسية ما هي إلا جهد

مشترك وعملية تربوية اجتماعية يجب أن تتصف بصفات معينة كونها

تتعامل مع العنصر البشري مباشرة وليس مع عوامل إنتاجية أخرى كما

يحدث في المصانع والمعامل الإنتاجية .

الشروط الأساسية لنجاح مدير المدرسة في وظيفته :

أما عن الشروط الأساسية التي يجب أن يتمتع بها مدير المدرسة لكي

يحقق النجاح المرغوب في وظيفته ، ويبرز إمكاناته وقدراته الحقيقة ،

فيمكن الإشارة إلى ما يلي :

1- إعطاء مدير المدرسة حرية الحركة والتصرف في حدود مدرسته

بما يحقق مصلحتها .

2- جعل القوانين واللوائح التعليمية التي تصدرها الوزارة والإدارة

التعليمية, واضحة ومرنة تسمح بالتصرف والحركة على مستوى

المدرسة, وتوضيح اختصاصات كل المتعاملين مع المدرسة من فنيي

الوزارة والمراقبة.

3- التقليل من مركزية الإدارة والتوجيه إلى أبعد الحدود الممكنة .

4- توفير الاستقرار في الوظيفة لمدير المدرسة ليستطيع أن يرسم

خططا طويلة المدى لإصلاح مدرسته وللتأكد من جني نتائج عمله بنفسه.

5- تأكيد الشعور بالأمن والطمأنينة , وإبعاد شبح الخوف من نتائج

الابتكار , والتجريب , والتجديد .

6- حماية الحرية الفكرية والعلمية والحرية الشخصية المسئولة الملتزمة

في المدرسة .

7- تطبيق الأسلوب الديمقراطي في الإدارة باعتباره أنجح الأساليب في

دفع الروح المعنوية وزيادة إنتاج العاملين.

8- توفير المخصصات المالية الكافية للصرف على شراء الكتب بالمكتبة

, وإجراء الإصلاحات والصيانة البسيطة وتمويل النشاط المدرسي

ومساعدة الطلاب الذين هم بحاجة إلى مساعدة .

9- توفير المدرسين والمشرفين والموجهين والموظفين والفنيين الأكفاء.

10- توفير المبنى المدرسي الصالح.

11- تحقيق التعاون بين المدرسة وبين المؤسسات الحكومية والأهلية

الأخرى, وبينها وبين أولاء لتلاميذ وسكان المنطقة المحيطة بها.

12- إيجاد تعاون مثمر وتفاهم كامل واحترام متبادل بين المدير وبين

جميع العاملين معه.

تطوير الدوري القيادي لمدير المدرسة :

نعني بتطوير الدور القيادي لمدير المدرسة، هو قدرته على أن يخلق

المناخ الملائم الذي يشجع العاملين معه على بذل قدراتهم الطبيعية كاملة

، ويدفعهم على الاضطلاع بمسؤولية وضع خطة البرنامج المدرسي

وتنميته .

ويستطيع مدير المدرسة أن يطور دوره التقليدي في المدرسة من خلال

قيامه بمجموعة من النشاطات والمهام ومراعاته لبعض الجوانب , التي

تكسبه ثقة تابعيه , من مدرسين وتلاميذ وموظفين وأولياء أمور وغيرهم

من المهتمين بالعملية التربوية والتعليمية .

وهذه النشاطات تتعلق بجميع جوانب المدرسة كمؤسسة تربوية اجتماعية

تعمل في سبيل أهداف محددة.

وقد قدم كامبل مجموعة من الاقتراحات لمدراء المدارس من أجل تنمية

وتطوير دورهم القيادي في مدارسهم من أهمها : -

1- أعمل على حلق جو من المرونة, يمكن فيه لكل فرد في مدرستك

أن يشعر بالأمن الذي يكفل له أن يسهم بعمل ينفرد به.

2- إتاحة الفرصة لكل فرد من العاملين معك لكي يتحمل مسئولية تنمية
البرنامج المدرسي .
3- أعمل على تشجيع استخدام القدرة الإبتكارية في عملية التدريس

استخدما كاملا .

4- تقبل المدرسين كما هم, دون أدانتهم على تصرف هو نتيجة ما مر

بهم من تجارب سابقة.

5- عدم معاقبة المدرسين على أخطائهم غير المقصودة .

6- أعمل على خلق نوع البيئة التي تجعل اضطلاع المدرسين بالمسئولية

أمر ممكنا مرغوبا.

7- أخلق حرية العمل على إيجاد الحلول للمشكلات الجديدة .

8- ساند الرحلات الميدانية وأيدها, وتعاون على وضع برامج الرحلات

ووسائل الانتقال التي تيسر القيام بهذه الرحلات.

9- أعطي المدرسين الحرية في أجراء التجارب وعدم الفرض عليهم

لقبول طريقتك في أجراء البحث أو حكمك على نتائجه.

10- أعلم أن المدرسين محتاجين إلى الشعور بالأمان وعليك احترام

هذه الحاجة .

11- أمحو في أذهانهم ما تستطيع , احتمال قيامك بعمل انتقامي ضدهم .
12- اعمل على إزالة مخاوف المدرسين من خلال إيجاد مدرسين

استشاريين يعاونون ولا يعاقبون.

13- أعمل على وضع كادر للمرتبات يتضمن زيادة آلية لمرتبات

المدرسين .

14- إقامة ورش ومعسكرات يمكن أن يعمل فيها المدرسون والمدراء

كأعضاء فريق واحد متساوين متكافئين .

15- يجب عليك الابتعاد عن جعل التقليد من مقدمات العمل المجدي

والتدريس الصالح.[/b]
[b][b][i][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأدارة المدرسية الناجحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الأولى :: القرائية للمرحلة الإبتدائية-
انتقل الى: